وصول 8 من مسلمي بريطانيا إلى جدة قادمين من العاصمة لندن لآداء مناسك الحج

رياضيون مسلمون محبون لبلاد الحرمين الشريفين ، والمشاعر المقدسة ، يتوقون إلى أداء فريضة الحج ، وعبادة ربهم في أطهر بقاع الأرض حيث النور والسلام.

 

وقرروا أن يصلوا عبر عدد من دول العالم عبر الدراجات الهوائية ، لإيصال رسالة الحج إلى العالمين ، ولفت أنظار العالم الآخر أن الحج رسالة عبادة وطاعة وأمن وسلام.

 

لم تقهرهم الظروف ، ولم تححبهم العقبات ، وبعد المسافات ، جاءوا وجابوا الأرض مروراً بدول أوروبية ووصولاً إلى جدة فالمدينة ومن بعدها المشاعر المقدسة.

 

هم يقولون ، السلام على بلاد الحرمين وقادتها ، وخادم الحرمين الشريفين الذي رحب ونائبه الأمير محمد بن سلمان بضيوف الرحمن ، فكان التلفزيون السعودي في استقبالهم ، وقد علت البشاشة وجوههم في مشهد روحاني مبهج ، ابتسموا ؛ وقلنا لم الابتسامة فقالوا ، تحقق الحلم بهذه الدراجات التي حملتنا إلى بلاد أعزها الله وحماها برعاية أقدس الأماكن وأطهرها.

 

وهم يقولون ، وصلنا ، وسنجعل العالم يعيش شعورنا بالفخر في دار أكرمها الله ببيته الحرام ، وأعزها بقيادة رشيدة رحبت بالعالم ، وقدمت لحجاج بيت الله الغالي والنفيس.

 

نعم ، إنها بلاد الحرمين الشريفين التي خصها الله بهذا الفضل العظيم، وفضلها على سائر البلدان ، 

 

وحق لها أن تقول مرحبةً بعباد الله وحجاج بيته الحرام :

 

     السعودية ترحب بالعالم.

 

                    ▪صالح آل ورثان



أضف تعليق